اخبار فرفش
مسلسلات عربية فرفش
افلام كرتون - مقاطع مضحكة - العاب
موقع فرفش - الصفحة الرئيسية
 
farfesh Twitter Page
 
farfesh facebook page
 
set farfesh your Home Page
اغاني عربية فرفش
ابراج فرفش
اخبار فن فرفش
عرب ايدول 4
 
الابراج اليوم - حظك اليوم
 
مسلسلات
عرب ايدول 4
توب شيف Top Chef
داعش يذبح مسيحيا قبطيا سابعا هذا الاسبوع في سيناء
 هل تعلم كم أنفقت الدول العربية على الدفاع خلال 5 سنوات؟

هل كشف فيديو الرئيس الأسد اصابته بجلطة دماغية رغم نفي الرئاسة؟

راسلونا: news@farfesh.com
19:00  08/02/2017

أثار مقطع فيديو حديث للرئيس السوري بشار الأسد خلال لقائه وفدًا برلمانيا بلجيكيا، صخبًا على مواقع التواصل الاجتماعي، والسبب "يد الأسد اليسرى". وأظهر المقطع، الذي تداولته مواقع عديدة، الأسد وهو يتحدث مع الوفد البلجيكي دون أن تبدي يده اليسرى حراكًا طيلة مدة الفيديو المقتضب (36 ثانية)، وهو ما اعتبره كثير من السوريين تأكيدا لأصابته بجلطة دماغية فهو أمر لافت ويستدعي التساؤل، استنادًا إلى ما يعرف عن الرئيس السوري من تحريك يديه وبكثرة خلال أي لقاء أو مقابلة كما أن اللقطات أُخذت من الجهة التي تظهر وجه الأسد من الجانب الأيمن فقط.

الأسد وهو يتحدث مع الوفد البلجيكي دون أن تبدي يده اليسرى حراكًا

وأكد معارضون سوريون أن الفيديو أتى ليؤكد إصابة الأسد ب "جلطة دماغية"، عقب أنباء تحدثت منذ نحو أسبوعين عن تلك الإصابة، ونقله على إثرها إلى مشفى الشامي بدمشق، التي تخضع لحراسة أمنية مشددة، وهو الأمر الذي أكده الإعلامي السوري فيصل القاسم عبر حسابه على "فيسبوك"، استنادًا إلى مصادره الخاصة حسب قوله.

من جهتها أعلنت الرئاسة السورية أن الرئيس الأسد بصحة ممتازة ويمارس مهامه بشكل طبيعي تماما وكذّبت الإشاعات التي تنتشر منذ أيام على بعض وسائل التواصل الاجتماعي وبثت فيديو للأسد أثناء لقائه الوفد البلجيكي وهو يتكلم ويحرك كلتا يديه. وشدد الرئيس السوري بشار الأسد في اللقاء على أن عائلته لا تملك البلاد، مؤكدا أن لكل مواطن سوري الحق في أن يكون في منصب الرئيس. وفي مقابلة مع وسائل إعلام بلجيكية، شدد الأسد على أنه لم يكن يشغل أي منصب في الحكومة في عهد والده حافظ الأسد، مؤكدا انه لم يكن للرئيس الراحل أي علاقة بانتخابه في منصب الرئاسة.

أعلنت الرئاسة السورية أن الرئيس الأسد بصحة ممتازة ويمارس مهامه بشكل طبيعي

وأوضح ردا على سؤال حول بقاء عائلة الأسد في السلطة منذ عام 1970: "بالطبع، فنحن لا نملك البلد، وعائلتي لا تملك البلد، قد يكون هذا من قبيل المصادفة، لأن الرئيس الأسد لم يكن له وريث في المؤسسة ليكون خليفة له، توفي الرئيس الأسد، وتم انتخابي دون أن يكون له أي علاقة بانتخابي عندما كان رئيسا، أنا لم أكن أشغل أي منصب في الحكومة، لو أرادني أن أخلفه، لكان وضعني في منصب ما وأعطاني مسؤولية، بينما لم تكن لدي أي مسؤولية في الواقع، وبالتالي فإن الأمر ليس كما كان كثيرون في وسائل الإعلام الغربية يقولون منذ انتخابي، "لقد خلف والده" أو "وضعه أبوه في ذلك المنصب"، إذا، سوريا يملكها السوريون، ولكل مواطن سوري الحق في أن يكون في ذلك المنصب". وتجدر الإشارة إلى أن الدستور السوري الحالي لا يسمح للمسيحيين بالترشح لمنصب الرئيس، إذ يؤكد البند الأول للمادة الثالثة أن "دين رئيس الجمهورية الإسلام".

وتابع الأسد أنه إذا اختار الشعب السوري رئيسا آخر، "فلن يكون علي أن أختار أن أتنحى، سأكون خارج هذا المنصب". واستطرد قائلا: هذا بديهي، لأن الدستور هو الذي يأتي بالرئيس وهو الذي ينحيه وفقا لصندوق الاقتراع وقرار الشعب السوري. هذا طبيعي جدا، ليس فقط بسبب صندوق الاقتراع، بل لأنك إذا لم تكن تحظى بالدعم الشعبي، فإنك لا تستطيع تحقيق شيء في سوريا، وخصوصا في حالة الحرب، في حالة الحرب، أكثر ما تحتاجه هو أن تتمتع بالدعم الشعبي كي تستعيد بلادك، تستعيد الاستقرار والأمن، دون ذلك لا تستطيع تحقيق شيء".

وأكد الأسد أنه كإنسان "لا بد لي من ارتكاب الأخطاء كي أكون إنسانا، وإلا، فإني لست إنسانا". لكنه أعرب عن قناعته بأن القرارات الثلاثة الأساسية التي اتخذها منذ بداية الأزمة السورية، كانت صائبة، موضحا أن تلك القرارات هي محاربة الإرهاب، إجراء الحوار بين السوريين، والاستجابة إلى كل مبادرة سياسية "سواء كانت صادقة أم لا".

تعليقات الزوار   |  اضف تعليق

 صورة رقم 1 -  هل كشف فيديو الرئيس الأسد اصابته بجلطة دماغية رغم نفي الرئاسة؟

 صورة رقم 2 -  هل كشف فيديو الرئيس الأسد اصابته بجلطة دماغية رغم نفي الرئاسة؟

الاعلانات على مسؤولية اصحابها، ولا يتحمل فرفش أي مسؤولية اتجاهها